16 C
Baghdad
Tuesday, 29 November 2022












الرئيسيةalmarsad"إيمرسون" تُصدِر "تقرير الأداء البيئي والاجتماعي والإداري 2020"

الأكثر قراءة

“إيمرسون” تُصدِر “تقرير الأداء البيئي والاجتماعي والإداري 2020”

 

دبي | المرصد | تقاربر

 أصدرت “إيمرسون” ( Emerson)، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا الأتمتة والبرمجيات والمُدرَجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: EMR)، “تقريرالأداء البيئي والاجتماعي والإداري للعام 2020″، والذي يسلط الضوء على كيفية نجاح الشركة في تحقيق التقدم والتطور وتقديم تقنيات وبرمجيات وخدمات جديدة من شأنها تعزيز جوانب الاستدامة والكفاءة والسلامة للقطاعات الرئيسية، مع مواصلة توفير الدعم للمجتمعات حول العالم.

وفي إطار مساهمتها في دفع عجلة نمو مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية، تعمل “إيمرسون” على تطوير قدراتها في مجال التنوع والمساواة والشمول. ويُظهِر التقرير الجديد الهدف الجوهري لـ “إيمرسون”، والمتمثل في مضاعفة تمثيل النساء على المستوى الدولي والأقليات في الولايات المتحدة على المستوى القيادي بحلول العام 2030، تماشياً مع التزامها الراسخ بتمكين وتعزيز التنوع في القوة العاملة الدولية.

وقال لال كارسانبهاي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “إيمرسون”: “ساهم تركيزنا على تعزيز الجوانب ذات الصلة بالبيئة والمجتمع والإدارة والحوكمة في تحقيق تقدم ملموس على صعيد تحقيق الاستفادة المثلى من قدرات موظفينا وإمكانات شركتنا. ونتطلع قدماً إلى مواصلة مسيرة التقدم استناداً إلى الزخم الكبير في مجالات حيوية مثل الاستدامة والشمولية، في الوقت الذي نعمل فيه على تطوير قوة عاملة مؤهلة ومتنوعة تمثل انعكاساً حقيقياً للعالم من حولنا.”

وأضاف كارسانبهاي: “كلنا ثقة بجاهزية وقدرة موظفينا على تحقيق تطلعاتنا الطموحة وقيادة عجلة الابتكار الذي يجعل العالم أكثر صحة وسلامة وذكاءً واستدامة. ويمثل تسريع وتيرة التطور في مجال الابتكار أحد إن تسريع تقدمنا في هذا المجال أحد أبرز أولوياتنا الاستراتيجية. ونتطلع إلى الاستمرار في جهودنا الحثيثة جنباً إلى جنب مع عملائنا ومجتمعاتنا في المستقبل.”

ويعكس “تقرير الأداء البيئي والاجتماعي والإداري للعام 2020” التركيز المستمر من شركة “إ يرسون” على تمكين وضمان عمليات أكثر استدامة ومعالجة التحديات المعقدة التي تواجه الحياة العصرية في الأسواق التجارية والصناعية والسكنية. وتتضمن أبرز النقاط التي أوردها التقرير ما يلي:

الأداء البيئي

اتخذت شركة “إيمرسون” في العام الماضي خطوات قابلة للقياس لتعزيز نهجها في مجال الاستدامة البيئية، وتحديد دورها في جعل العالم أكثر استدامة. وسجلت الشركة انخفاضاً بنسبة 10% في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وانخفاضاً بنسبة 11% في استخدام الكهرباء عالمياً، وانخفاضاً بنسبة 9% في استهلاك المياه عالمياً خلال العام الماضي. كما أعلنت الشركة أيضاً عن إطار “العمل الأخضر” (Greening Of, By and with) لمواصلة زخم الاستدامة.

وقال مايك ترين، الذي تم تعيينه مؤخراً رئيساً لقسم الاستدامة لدى “إيمرسون”: “أحرزنا تقدماً ملموساً على صعيد مبادرات الاستدامة وتعزيز المشاركة المجتمعية والتفاعل الإيجابي في مختلف أقسامالشركة. ونجدّد التزامنا بالحفاظ على الاستدامة باعتبارها أولوية قصوى بالنسبة لفرق عملنا وقيمة جوهرية في إطار نهجناالمؤسسي في مجال الابتكار، وذلك على كافة المستويات اعتباراً من التعامل بكفاءة مع التحديات التي يواجهها العملاء ووصولاً إلىالهدف الموحد الذي يجمعنا كمؤسسة عالمية رائدة.”

وتواصل “إيمرسون” معالجة القضايا البيئية والاجتماعية والإدارية في إطار الشراكة الفاعلة مع أصحاب المصلحة عبر سلسلة الإمداد الخاصة بها، مع الامتثال لأعلى المعايير العالمية في مجال إدارةوحوكمة الشركات. وعززت الشركة خلال العام الماضي من تركيزها على إشراك الموردين للحد من النفايات والتحكم بالانبعاثات الكربونية، من أجل جعل العالم أكثر استدامة من خلال إنشاء مجلس للاستدامة البيئية مع الموردين الرئيسيين.

الأداء الاجتماعي

أطلقت “إيمرسون” العديد من المبادرات الرئيسية لتسريع جهود التنوع والمساواة والشمول خلال العام الجاري. وبالإضافة إلى وضع الأهداف من أجل تنويع التمثيل في المناصب القيادية، استضافت الشركة “محادثات شجاعة”، وهي سلسلة من الحوارات الإقليمية حول مواضيع تتعلق بتعزيز المساواة. كما قامت أيضاً بإطلاق “اللوائح المتنوعة” (Diverse Slates)، وهي عبارة عن مبادرةللتوظيف تهدف إلى إعداد مجموعة متنوعة من المواهب الواعدة، إلى جانب مجموعتين جديدتين لموارد الموظفين هما؛ “سوموس”(Somos) للموظفين من أمريكا اللاتينية وإسبانيا، و”تحالف جزر آسيا والمحيط الهادئ” (Asian & Pacific Islander Alliance). وبالإضافة إلى ذلك، تبرعت “إيمرسون” بمبلغ 24.5 مليون دولار لصالح أكثر من 1,300 جمعية خيرية ومنظمة غير ربحية ومؤسسة تعليمية في الولايات المتحدة. وخصصت الشركة أيضاً مبلغ 3 مليوندولار دعماً لبرامج تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات خلال العام الماضي، وشمل ذلك تقديم آلاف مواد الأنشطة الخاصة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للأطفال في المدارس الابتدائية والمتوسطة والمنظمات التي تعمل مع الشباب المحرومين،وذلك لتعزيز خبراتهم العملية ضمن بيئات التعلّم عن بُعد.

الإدارة والحوكمة

تواصل “إيمرسون” التزامها طويل الأمد بالمبادئ العالية لإدارة وحوكمة الشركات. وتحولت الشركة في العام الجاري نحو تبنّي هيكلية الرئيس المستقل، حيث تم انتخاب الرئيس المستقل جيمس تورلي رئيساً لمجلس إدارة “إيمرسون”. وإلى جانب ذلك، أضافت الشركة مؤخراً مديرة الامتثال ليزا فالفين إلى مكتب الرئيس التنفيذي، في خطوة لتعزيز الالتزام بالسلوكيات الأخلاقية والمعاييرالمهنية العالية بين أوساط الموظفين.

وقالت آكبيرت بويكن فار، نائب رئيس قسم المسؤولية الاجتماعية وتنوع بيئة العمل لدى شركة “إيمرسون”: “يسلّط تقريرنا حول الأداء البيئي والاجتماعي والإداري للعام 2020 الضوء على العديد من الطرق التي نضع فيها هدفنا موضع التنفيذ في إطار سعينا لأن نكون شركة مسؤولة ورائدة ضمن القطاعات الأساسية التي نخدمها والمجتمعات التي نعيش ونعمل ضمنها. ونتطلع إلى إيجاد المزيد من الطرق الفاعلة التي سنواصل من خلالها جهودنا لتحقيق تطلعاتنا في المساهمة بفعالية في جعل عالمنا أكثر أمناً واستدامة وشمولية في العام الجاري والأعوام المقبلة.”

نبذة عن إيمرسون:

  تُعَد “إيمرسون”، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: EMR) وتتخذ من سانت لويس في ولاية ميزوري بالولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها، شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا والهندسة، حيث تقدم الحلول المبتكرة للعملاء في القطاعات الصناعية والتجارية والسكنية. وتساعد وحدة الأعمال “إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز”، التابعة للشركة، المصنعين العاملين في مجالات الصناعات التحويلية والتجميعية والهجينة على زيادة الإنتاج وحماية الموظفين والبيئة، وضبط تكاليف التشغيل والطاقة. كما تساعد وحدة الأعمال “إيمرسون كوميرشال أند ريزيدنشل سوليوشنز” على ضمان راحة الناس وصحتهم، والمحافظة على جودة الأغذية وسلامتها، وتحسين كفاءة الطاقة، وإنشاء بنية تحتية مستدامة. للمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع Emerson.com/MEA..